شبكة ومنتديات وينك يا لطيف الروح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الزائر اخي العضو اختي العضوه اذا كنت مسجل لدينا من قبل فتفضل بتسجل الدخول
اذا لم تكن مسجل لدينا من قبل فتفضل بالتسجيل لدى اسرة المنتدي
لتستفيد وتفيد
فأهلا بكم في منتديات وينك يالطيف الروح

أفعى الصنوبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أفعى الصنوبر

مُساهمة من طرف لےـطيفے آلےـروحے في الأحد يونيو 27, 2010 12:32 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أفعى الصنوبر

تعرف هذه بأفعى الصنوبر، وهي تسكن في المناطق
الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية. هناك أربعة أنواع من ثعابين الصنوبر
في أمريكا، لدينا أولا أفعى الصنوبر الشمالية التي معنا اليوم، وهناك أفعى
فلوريدا، وأفعى الصنوبر السوداء، وأخيرا أفعى لويزيانا، تنتشر جميعها في
المناطق الشرقية للولايات المتحدة.

ينتمي لهذه العائلة قريبتان تسكنان في أمريكا،
منها الأفعى الكروية التي تسكن في المناطق الوسطى لأمريكا، وأفعى الغوفر
التي تسكن في المناطق الغربية من الولايات المتحدة. تعتبر ثعابين الصنوبر
جميعها من الأفاعي العاصرة القوية، نعلم بأن العاصرة تعني تلك الأفاعي التي
تمسك بحيوان ما وتلف جسمها حوله وتعصره حتى يعجز عن التنفس. تعتبر العاصرة
الصغيرة أيضا بالغة القوة. إلى جانب كونها من الأفاعي العاصرة القوية
تتميز الصنوبرية بحجمها الكبير جدا، أي أنها عندما تصبح في قمة نضوجها
تكتسب المزيد من القوة والحجم، حتى أن طولها قد يتعدى الأربع أو خمس أقدام
ليصل أحيانا إلى سبعة أقدام ونصف، ما يجعل منها ثعبان كبير.

إذا تأملنا برأسها مليا، قد تقول بتعجب، أنه
يبدو صغيرا إذا أخذنا بعين الاعتبار الحجم الكبير نسبيا الذي يبلغه جسمها،
وهذه حقيقة لأن رأسها يعتبر صغيرا بالمقارنة مع حجم جسمها. الأمر الذي يجعل
رأسها يبدو صغيرا هو أنفها فهو مدبب في مقدمته، وهنا قد يتساءل البعض
طالما أن رأسها مدبب من الأمام لا بد أن هذه الأفعى تتمتع بقدرة عالية على
الحفر. إن كان هذا ما تفكر به فأنت على حق لأن الصنوبرية تمضي الكثير من
وقتها في الحفر والزحف تحت الأرض، فهي بارعة في ذلك. أين يمكن أن نعثر على
الأفعى الصنوبرية؟ من المحتمل أن يبادر بعضكم في القول أنها تكثر فوق أغصان
شجر الصنوبر وفي غاباتها. وهذا صحيح جزئيا، إذ أنها كثيرا ما تعشش بين
أشجار الصنوبر وحولها، وقد تجدها في المناطق الرملية الجرداء التي ليس فيها
إلا بضع شجرات من الصنوبر مثلا، وقد تجدها في غابات الصنوبر الكثيفة كما
وفي أعالي وسفوح الجبال. ولكن يجب أن تعلم بأن هذه الأفعى لا يمكن أن تتسلق
أشجار الصنوبر أبدا، ذلك أنها لا تتقن تسلق الأشجار بل تمضي أغلب وقتها
على الأرض، وفي جحور تحفرها تحت الأرض، وتحيط نفسها بسرية مطلقة، إذ يمكن
أن يعيش بعضها بالقرب من أماكن السكن، دون أن نتنبه لوجودها أو رؤيتها
أبدا، لأنها بارعة في الاختباء والتمويه.

تعيش الصنوبرية على أشكال متنوعة جدا من
الأطعمة، فمن المحتمل أن تجد بعضها يعيش على الجرذان والفئران، بينما يأكل
البعض الآخر أرانب وعصافير وبيض الطيور أيضا، أي أنها تأكل أنواع مختلفة من
الحيوانات.

كثير من الثعابين التي تأكل الطيور، تحب البيض
أيضا، وعادة ما إذا كانت تأكل البيض، فهي تقوم أولا بابتلاع البيضة كاملة،
لأن الثعابين لا تستطيع قضم أطعمتها على مراحل لهذا عليها أن تبتلع البيضة
بكاملها، وعندما تدخل البيضة إلى أمعاء الثعبان تبقى هناك لبضعة أيام،
خلال هذه الفترة يتحلل قشر البيضة في أمعائها، التي تتمكن بعد ذلك من هضم
البيض التي تحت القشرة، والثعابين لا تكتفي بتناول بيضة واحدة بل عدد منها،
ما يعني أنها ستجلس لثلاثة أو أربعة أيام وبطنها محشو بالبيض، وهذا أمر لا
يناسبها، لأن أمعاء الحية المحشوة لا تساعدها على الاختفاء جيدا، وتمنعها
من القتال كما يجب لأنها أصبحت كبيرة وبالتالي لن تتمكن من الهروب من
أعدائها لأنها تفقد القدرة على الزحف بسرعة إذا كانت أحشاؤها تعج بالبيض.
أي أن هذه فترة خطيرة لغالبية الثعابين، أما الصنوبرية فحالها يختلف نسبيا،
لنرى ما يفعله. لنفترض أولا أنها من الصنوبريات اللواتي تبلغن خمسة أقدام
على الأقل، أول ما تفعله هو ابتلاع البيضة كما تفعل باقي الثعابين، ولكنها
بعد أن تنزل مسافة لا تتعدى تسعة إنشات من حلقها تتوقف تماما، عندها يقلص
جسمه إلى أبعد حدود كما يفعل تحت الأرض، ثم يشد عضلاته بكل ما لديه من قوة،
ليحطم البيضة وهي في عنقه، فتتكسر القشرة وتتحول إلى أجزاء صغيرة جدا.
والآن ماذا تفعل الصنوبرية بقشر البيضة التي تتحطم؟ كلا لا يمكن تقيؤها
والتخلص منها أبدا بل تبتلعها كليا، لتسير مع زلال البيضة الذي كان داخل
القشرة، ما يسمح لها بهضم البيضة مباشرة، دون حاجتها لمرور ثلاثة أيام على
البيضة في أمعائها وما شابه ذلك، دون أن تجلس وهي معرضة للخطر لأنها لا
تستطيع الحركة والقتال لأنها محشوة بالبيض، وهذه عملية مفيدة جدا
للصنوبرية.هناك أنواع من الصنوبرية التي تأكل ستة بيضات دجاج على وجبة
واحدة، إنها كمية كبيرة، وخصوصا بالنسبة لمجرد ثعبان على وجبة واحدة.

إلى جانب سكن الصنوبرية في غابات الصنوبر
والأماكن المذكورة الأخرى، ولكنها أحيانا ما تسكن في المزارع، وإذا كانت في
حقول المزرعة، تلهو بالتهام الجرذ والفئران والأرانب البرية لهذا يعشق
المزارعين أفعى الصنوبرية، أما إذا كانت الأفعى تفضل بيض الدجاج وصغارها،
سيمقتها المزارع جدا، أي أنه سيعاملها حسب ما تقوم به من أعمال في مزرعته.

تتمتع هذه الأفعى بطريقة مميزة جدا في التخلص
من أعدائها، فإذا تعرضت لاعتداء ما وهذا ما لا يحدث كثيرا على اعتبار أنها
تتصرف بسرية مطلقة وهي تجيد الاختباء وتتمتع بألوان تساعدها على التمويه.
ولكن إذا عثر عليها حيوان ما وهو يصر على أكلها وهي لا تستطيع الإفلات منه،
حينها تجبر أولا على السعي لإخافة عدوها وإرهابه، عندما تفعل ذلك تلجأ إلى
طريقة لا يعتمدها الكثير من الثعابين، فهي تنتصب وتصدر صوت نافثا عاليا،
كما أنها تفتح فمها وتهاجم عدوها مرة بعد أخرى، ثم ترفع ذيله وتهزه عدة
مرات وكأنها تهدد به، فيصدر عنه صوت ذبذبات تزيت من شكله وأصواته رهبة. أي
أنها تستطيع إخافة الكثير من الحيوانات، ولكن إن لم تفلح في ذلك، تلسع
عدوها. يجب أن نتذكر هنا أن طولها يزيد عن سبعة أقدام، أي أنها تعض بقوة
معتمدة على أسنانها الكبيرة لتجرح عدوها بعمق إذا نالت منه.

avatar
لےـطيفے آلےـروحے
عضو روح الملتقي
عضو روح الملتقي

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 614
تاريخ التسجيل : 09/06/2010
العمر : 29
المزاج المزاج : رااااااااايق

http://sami.almountadaalarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى